"لا تقف متفرجاً"
مقالات الإفتتاحيّةإعرف أكثرالحدثأنتم والحدث

قُتل دهسًا تحت أقدام الفيلة

نيوزاليست
الأربعاء، 10 يوليو 2024

قتل سائح إسباني دهساً تحت أقدام فيل بعدما نزل من سيارته لالتقاط صور في متنزه بجنوب إفريقيا بالقرب من جوهانسبرغ، على ما أفادت السلطات يوم الثلاثاء في 09 تموز/ يوليو 2024.

تعرّض الرجل البالغ 43 عاماً للهجوم صباح يوم الأحد في 07 تموز/ يوليو في متنزه بيلانيسبيرغ الوطني الذي يرتاده عدد كبير من الزوار لأنّه يبعد 200 كيلومتر فقط عن العاصمة الاقتصادية لجنوب إفريقيا، بحسب مسؤولي المتنزه.

أوضحت الشرطة أنّ الضحية وخطيبته وامرأتين أخرييتن كانوا داخل سيارتهم في المحمية عندما رأوا ثلاثة أفيال ترافقها ثلاثة أفيال أخرى صغيرة.

وبحسب الناطق باسم الشرطة، تشير العناصر الأولية إلى أن الرجل أوقف السيارة ونزل منها قبل الاقتراب من الأفيال لالتقاط صور، فهجمت عليه الحيوانات وقتلته.

وقال مدير الحفاظ على البيئة في هيئة المتنزهات والسياحة في المقاطعة الواقعة في شمال غرب البلاد بيتر نيل، إن أم الفيلة أصبحت “هائجة” عندما رأت الرجل يقترب، معتبرة أن دفاعها عن صغارها “أمر طبيعي”. وأبدى أسفه لأنّ “عدداً كبيراً من السياح لا يدركون مخاطر تصرفات مماثلة ومدى خطورة هذه الحيوانات”.

والشرطة التي فتحت تحقيقاً بالحادثة، أفادت إلى أنّ ركاب السيارة الآخرين، وجميعهم من جوهانسبرغ، لم يصابوا بأذى.

ونظراً لأن هجمات الأفيال شائعة في المنطقة، توصي إدارة منتزه بيلانيسبيرغ وغيرها من المنتزهات في جنوب إفريقيا الزوّار الذين يتجولون في المحميات بإبقاء نوافذ مركباتهم مغلقة وعدم الخروج من سياراتهم.

ففي العام 2021، قتلت أفيال أحد الصيادين في متنزه كروغر الوطني الشهير في جنوب إفريقيا. وفي العام 2023، قُتل 50 شخصاً وأصيب 85 بهجمات حيوانات برية معظمها أفيال، في زيمبابوي المجاورة.

المقال السابق
هلع في بيروت والجنوب.. ما السبب؟
نيوزاليست

نيوزاليست

مقالات ذات صلة

"التجمع الوطني" خارج قيادة البرلمان الفرنسي

روابط سريعة

للإعلان معناأنتم والحدثالحدثإعرف أكثرمقالات

الشبكات الاجتماعية