"اياك ومصادقة الكذاب"
مقالات الإفتتاحيّةإعرف أكثرالحدثأنتم والحدث

نجا الهدف وسقط ثلاثة بينهم مقاتل في "حزب الله": غارة إسرائيلية في عمق إقليم الخروب

نيوزاليست
السبت، 10 فبراير 2024

نجا الهدف وسقط ثلاثة بينهم مقاتل في "حزب الله": غارة إسرائيلية في عمق إقليم الخروب

شاهد/ي

نعى “حزب الله” خليل محمد علي فارس “حمزة” مواليد عام 1969 من بلدة عيترون في جنوب لبنان وسكان بلدة جدرا في جبل لبنان

استهدفت غارة إسرائيلية سيارة في بلدة جدرا في إقليم الخروب”، مما أدّى إلى تضرر عدد من السيارات والدراجات النارية جراء القصف.

وأفيد أن الغارة كانت تستهدف قياديًّا في “حماس” لكنها لم تحقق أهدافها، في حين سقط ثلاثة قتلى بينهم مقاتل في “حزب الله”، هو خليل فارس.

وسمّت المصادر باسل صالح الذي تتعتبره إسرائيل مسؤولًا عن التجنيد لصالح “حماس”.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن “هدف محاولة الاغتيال في لبنان هو باسل صالح المسؤول عن تجنيد وتشغيل الناشطين في الضفة الغربية، وصالح كان يعمل مع القيادي في حماس عزام الأقرع الذي اغتيل مع العاروري"".

وأفاد مصدر أمني أنّ شخصاً واحداً كان في السيارة التي استهدفتها المسيّرة في بلدة جدرا في إقليم الخروب. عندها هرع المواطن( تبيّن لاحقًا أنّه مقاتل من حزب الله) خليل فارس لتفقد السيارة، بالتزامن مع مرور عامل سوري على دراجته النارية. حينها سقط الصاروخ الثاني، ما أدى إلى مقتل فارس والمواطن السوري على الفور، وجرح شخص ثالث كان موجوداً داخل سيارته في المكان، إضافة إلى جرح الشخص الذي كان في السيارة المستهدفة. وفارس من بلدة عيترون يقيم في المنطقة منذ مدة طويلة ويملك بسطة خضر قريبة من موقع استهداف السيارة. وقد نقلت فرق الإسعاف الشهيدين فارس والمواطن السوري و جريحين.

ونقلت وكالة “رويترز” عن أربعة مصادر أمنية قولها إن “شخصية فلسطينية مقربة من حماس نجت من غارة إسرائيلية على سيارة في منطقة جدرا، على بعد نحو 60 كيلومترا داخل الأراضي اللبنانية، إلا أنها أسفرت عن استشهاد 3 آخرين”.

ونعى “حزب الله” في وقت لاحق خليل محمد علي فارس “حمزة” مواليد عام 1969 من بلدة عيترون في جنوب لبنان وسكان بلدة جدرا في جبل لبنان.

المقال السابق
يوم عبد اللهيان اللبناني: رسميات و.."مقاومة"

نيوزاليست

مقالات ذات صلة

وزير الدفاع الإسرائيلي يؤكد فصل جبهة لبنان عن غزة: نخطط لزيادة القوة النارية ضد حزب الله

روابط سريعة

للإعلان معناأنتم والحدثالحدثإعرف أكثرمقالات

الشبكات الاجتماعية