"لا تقف متفرجاً"
مقالات الإفتتاحيّةإعرف أكثرالحدثأنتم والحدث

بعد "هدوء نسبي" ..إسرائيل تصعد ضد جنوب لبنان وتغتال مقاتلًا

نيوزاليست
الاثنين، 17 يونيو 2024

بعد هدوء نسبي سجلته التقارير الواردة من الجبهة اللبنانية- الإسرائئلية، أعاد الجيش الإسرائيلي التصعيد الى وتيرته السابقة، وكان الأهم فيه استهداف طائرة مسيّرة لسيارة على طريق عام بلدة سلعا جنوب لبنان، وأفادت المعلومات أن الأغتيال قد يكون استهدف مسؤولا ميدانيا في حزب الله.

و”زفت” المقاومة الإسلامية في لبنان- الجماح العسكري لـ “حزب الله” محمد مصطفى أيوب “جلال” مواليد عام 1979 من بلدة سلعا في جنوب لبنان.

وكان “حزب الله” قد اعتمد في الأسبوع الماضي استراتيجية جديدة في محاولة منه لتحخفيف استهداف مقاتليه، بحيث راح مقابل كل عملية اغتيال يوسع دائرة استهدافاته في شمال إسرائيل.

ووفق القناة 12 في التلفزيون الاسرائيلي فإن تل ابيب لا تعرف سبب وقف إطلاق الصواريخ عليها، ربما بسبب عيد الأضحى، ولكن آخر مرة أطلق فيها حزب الله النار على إسرائيل كانت صباح السبت الماضي.

ويأتي هذا التطور في وقت بدأ فيه الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين، من إسرائيل، بعد ظهر اليوم محاولة جديدة لتخفيض مستوى التصعيد على الجبهة اللبنانية- الإسرائيلية.

وبحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع هوكشتاين الوضع على الجبهة الشمالية وغزة.

واستهل هوكشتاين جولته في إسرائيل بلقاء رئيسها اسحق هرتسوغ.

وأوضح متحدث باسم السفارة الأميركية أن هوكشتاين موجود في إسرائيل كجزء من جهود إدارة بايدن “لمواصلة منع التصعيد على طول الحدود الإسرائيلية اللبنانية”، بحسب ما نقلت عنه “تايمز أوف إسرائيل”.

ومن المقرر أن يلتقي مبعوث بايدن مع زعيم المعارضة يائير لابيد في المساء، ومع رئيس حزب الوحدة الوطنية بيني غانتس في وقت لاحق من الليل.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد كشفوا في وقت سابق عن زيارة هوكشتاين إلى إسرائيل اليوم الاثنين في محاولة لمنع التصعيد بين إسرائيل وحزب الله من التحول إلى حرب شاملة، وفق “آكسيوس”.

كذلك أضاف مصدر مطلع لأكسيوس أن هوكشتاين قد يسافر أيضا إلى بيروت لإجراء محادثات مع المسؤولين اللبنانيين.

وقال مسؤولون إسرائيليون لأكيسوس إن وفدا إسرائيليا رفيع المستوى سيصل الخميس المقبل برئاسة وزير الشؤون الاستراتيجية في حكومة نتنياهو رون ديرمر ومستشار الأمن القومي تساحي هنغبي إلى البيت الأبيض لإجراء محادثات حول لبنان وغزة والبرنامج النووي الإيراني.

المقال السابق
أهالي جنود المراقبة يتحركون لإبعاد أبنائهم عن الحدود مع لبنان
نيوزاليست

نيوزاليست

مقالات ذات صلة

"التجمع الوطني" خارج قيادة البرلمان الفرنسي

روابط سريعة

للإعلان معناأنتم والحدثالحدثإعرف أكثرمقالات

الشبكات الاجتماعية