"لا تقف متفرجاً"
مقالات الإفتتاحيّةإعرف أكثرالحدثأنتم والحدث

موسم الإصطياف في لبنان بين حرب حزب الله وتخبط "كهرباء الدولة"

نيوزاليست
الاثنين، 8 يوليو 2024

موسم الإصطياف في لبنان بين حرب حزب الله وتخبط "كهرباء الدولة"

لم يكن ينقص موسم الإصطياف في لبنان سوى الفوضى الحكومية التي أعادت الكهرباء الى نقطة الصفر. فبعد التهديدات الإسرائيلية بحرب شاملة، وفي ظل طلبات توالت للدول من أجل منع رعاياها من السفر أو البقاء في لبنان، أرخت “العتمة” بنفسها على كل البلاد، غداة إطلاق ما سمته وزارة السياحة برنامجها لهذا الصيف: مشوار رايحين مشوار!

بعد ساعات على غياب شبه تام للكهرباء عن المشتركين، واعلان مؤسسة كهرباء لبنان بأنها عمدت احترازيا إلى إبقاء أولوية التغذية بالتيار للمرافق الحيوية الأساسية في لبنان، جراء تدني تخزين مادة الغاز أويل لديها بشكل حاد جدا، اعلن وزير الأشغال في حكومة تصريف الأعمال علي حمية، عن عودة الكهرباء عند الساعة الـ 12 من ظهر امس إلى مطار بيروت، وقال ان التكييف يعمل لكنه ينقطع لمدة نصف ساعة، لتجنب احتراقه عند التحويل من الكهرباء الأساسية إلى المولدات، ودعا الوزارات للتعاون لتأمين التيار الكهربائي بشكل مستمر.

من جهته، رد وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض، على طلب الوزير حمية تأمين الكهرباء لمطار بيروت، بالتأكيد انه قام بالتدخل مع العراقيين على مدى الشهر الماضي وخاصة في الأيام القليلة الماضية للقيام بعمل استثناء، بينما يقوم مجلس النواب اللبناني وحاكم مصرف لبنان بالانابة وسيم منصوري باستكمال النهج للسماح بنقل المستحقات العراقية إلى الحساب العراقي في مصرف لبنان. ولفت الى ان رئيس الوزراء العراقي كتب رسالة بتاريخ 4 تموز إلى وزير النفط العراقي وشركة النفط العراقية “سومو” لتسهيل تحميل الشحنة المتوقفة حاليًا في العراق، مما يحل المشكلة لهذا الشهر. ووفقا لشركة النفط العراقية “سومو”، سيسمح هذا بتحميل الشحنة اليوم على أبعد تقدير. واوضح فياض أن الكهرباء ستعود خلال أيام ، علما أن كهرباء لبنان لا تزال تزود المطار بالكهرباء، وطمأن بأن الكهرباء لن تنقطع كليا لا عن للمطار ولا عن اللبنانيين، مذكرا أن التأخير سببه المستحقات التي تسدد في اللحظة الأخيرة!

وفي هذا السياق، نفت مصادر مصرف لبنان مسؤوليتها عن التأخر، ولفتت الى ان الاجراءات القانونية لصرف المستحقات المالية للجهة العراقية تحتاج الى سند قانوني لم يتقدم به المعنيون. واذا لم يتم الحل الازمة فسيتوقف معمل الزهراني عن العمل يوم الخميس، بعد ان توقف معمل دير عمار السبت.

ولفتت مؤسسة كهرباء لبنان الى ان المشكلة مالية بين مصرف لبنان والحكومة اللبنانية والحكومة العراقية، ما يحول دون إمكانية المباشرة بتفريغ الحمولة الموجودة في البحر. وإزاء هذا الوضع الخارج عن إرادة ومسؤولية مؤسسة كهرباء لبنان بالكامل، تفيد المؤسسة أنها عمدت احترازيا إلى إبقاء أولوية التغذية بالتيار الكهربائي للمرافق الحيوية الأساسية في لبنان (مطار، مرفأ، مضخات مياه، صرف صحي، سجون، جامعة لبنانية، المرافق الأساسية في الدولة…)، وذلك جراء تدني خزين مادة الغاز أويل لديها بشكل حاد جدًا.. وستعمل المؤسسة مجددا بإعادة تشغيل تلك المجموعات التي وضعت خارج الخدمة قسريا، فور تبلغها من المعنيين برفع الحجز المالي عن الشحنة بقسميها، والمباشرة بتفريغ الحمولتين ذوي الصلة تباعا، وإعادة من ثم التغذية إلى ما كانت عليه؟!

المقال السابق
بزشكيان لنصرالله: دعم إيران لمقاومة إسرائيل متجذر ومستمر
نيوزاليست

نيوزاليست

مقالات ذات صلة

بعدما استقبل نتنياهو وتقبل تعازيه بقتلى الطائفة في الجيش الاسرائيلي.. جنبلاط يخاطب رئيس دروز فلسطين

روابط سريعة

للإعلان معناأنتم والحدثالحدثإعرف أكثرمقالات

الشبكات الاجتماعية